الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

أبوشادى يستثمر "المزرعة" ويطيح بخطاب

سيد خطاب مدير الرقابة السابق
 


"عندما تتضارب المصالح تغيب العقول"، حكمة قديمة تثبت في كل يوم أنها حقيقية، وتجسدها اليوم أزمة وقع فيها الدكتور سيد خطاب رئيس الرقابة علي المصنفات الفنية، حيث تقرر عدم التجديد له فترة ثانية، وهو ما لم يحدث لرئيس رقابة علي مدي السنوات الماضية.. ترددت أنباء عن أن السبب الحقيقي وراء هذا القرار هو رفض «خطاب» للتصريح بإنتاج مسلسل «المزرعة» الذي كتبه محسن الجلاد، لأنه يتناول شخصيات النظام السابق، مستنداً في ذلك إلي عدم صدور أي أحكام قضائية علي الأسماء التي ذكرت في المسلسل، وبالتالي يمكن أن يتعرض من يوافق عليه للمساءلة القانونية.. والسؤال المطروح: لماذا وافق عبدالستار فتحي مدير عام الرقابة علي إجازة المسلسل رغم أنه كان ضمن لجنة الرقباء الذين رفضوه؟.. وهل موافقته جاءت بعد وعود بأن يتولي هو منصب الرئيس خلفاً لخطاب؟
والسؤال الآخر: هل تدخل بالفعل علي أبوشادي رئيس لجنة التظلمات بوزارة الثقافة بإقناع الوزير بقرار عدم التجديد لـ «خطاب» نظراً لعلاقته القوية بمؤلف العمل محسن الجلاد؟.. الذي تربطه به علاقات مصالح قبل العلاقات الشخصية.


جريدة الوفد الوفد - 24 أكتوبر 2012

0 comments:

جميع الحقوق محفوظة ولا يسمح بإعادة النشر إلا بعد الحصول على إذن خاص من ناشر المدونة - أمير العمري 2017- 2008
للاتصال بريد الكتروني:
amarcord222@gmail.com