السبت، 8 سبتمبر، 2012



 
أمير العمري- مهرجان فينيسيا


في مفاجأة من المفاجآت المعتادة في مهرجان فينيسيا السينمائي فاز فيلم "بيتا" Pieta  من كوريا الجنوبية للمخرج كيم كي- دوك بجائزة الأسد الذهبي لأحسن فيلم من أفلام المسابقة التي شملت 18 فيلما ولم يبرز فيها فيلم يتفق عليه الجميع كـ"تحفة" المهرجان.

فقد انقسم النقاد حول فيلم "إلى الأعجوبة" الأمريكي لتيرنس ماليك، بل قابله بعض الصحفيين بصفير الاستهجان عند عرضه الصحفي في المهرجان قبل يوم من العرض العام.

وعموما صفير الاستهجان أصبح ظاهرة هذا العام في حالة عدم الإعجاب بفيلم من الأفلام فقد قوبل أيضا الفيلم الكوري الجنوبي بصفير استهجان صدر عن قطاع من النقاد والصحفيين أعقب عرضه تماما كما قوبل الفيلم الإسرائيلي "إملأ الفراغ"، وغيره.

الممثل فيليب سيمور هوفمان يحمل تمثال جائزة أحسن ممثل


وقد حصل الفيلم الأمريكي "المعلم" The Master  للمخرج بول توماس أندرسون على جائزة الأسد الفضي كأحسن إخراج، وتقاسم بطلاه الممثلان جوكن فيليبس وفيليب سيمور هوفمان جائزة أحسن ممثل.

أما جائزة أحسن ممثلة فقد ذهبت كما توقعنا في مقل سابق، إلى الممثلة الإسرائيلية خداش يارون عن دورها في فيلم "إملأ الفراغ".

وحصل النمساوي أولريش سيدل على جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن فيلمه "الفردوس: الإيمان".Paradise: Faith

جائزة أفضل سيناريو حصل عليها الفرنسي أوليفييه اسايس عن فيلم "بعد مايو" (شيء ما في الهواء).

وذهبت جائزة أفضل تصوير للفيلم الإيطالي "لقد كان هو الإبن" للمخرج دانييل شيبري.

وحصل المخرج التركي علي عيدين على جائزة أفضل عمل أول عن فيلم "الطحلب".

وبهذا يسدل الستار على الدورة التاسعة والستين من هذا المهرجان العريق. 

0 comments:

جميع الحقوق محفوظة ولا يسمح بإعادة النشر إلا بعد الحصول على إذن خاص من ناشر المدونة - أمير العمري 2017- 2008
للاتصال بريد الكتروني:
amarcord222@gmail.com