الجمعة، 9 سبتمبر، 2011

يوميات مهرجان فينيسيا 6

أوشكت دورة مهرجان فينيسيا 2011 على نهايتها، وغدا السبت يتم اعلان أسماء الأفلام الفائزة.وكالعادة نتوقع مفاجآت قد تأتي مخيبة لتوقعات البعض منا أو آمالهم. وهذا يحدث كثيرا في فينيسيا تحديدا. ونتوقع فوز فيلم أمريكي بجائزة أساسية، كما نتوقع فوز فيلم فرنسي وفيلم ايطالي وفيلم آسيوي من الصين تحديدا وفيلم آخر من بريطانيا.
الفيلم الأمريكي المتوقع فوزه هو "جو القاتل" لوليم فريدكين، والفيلم الفرنسي هو "مذبحة" لبولانسكي، كما يمكن ايضا حصول الفيلم الفرنسي "دجاج بالخوخ" على احدى الجوائز الرئيسية، والفيلم البريطاني هو "العار"، والفيلم الصيني هو فيلم المفاجأة "أناس يصعدون الجبل وأناس يتفرجون" أو "العيش بدون مباديء"، ونتوقع فوز بطل فيلم "اخر رجل على الأرض" الايطالي بجائزة أحسن ممثل أو حصول مايكل فاسبندر عليها عن دوره في فيلم "العار"، وحصول كيت وتسيلت أو جودي فوستر بجائزة أحسن ممثلة عن دوريهما في فيلم "مذبحة".
ولكن طبعا المفاجآت واردة وقد يفوز الفيلم الايطالي "البر الأخير" بالجائزة الكبرى- الأسد الذهبي نظرا لأهمية موضوعه وبراعة معالجته. لكن التوازنات دائما تلعب دورا أكيدا ومؤكدا في سوق الجوائز. وكما فاز فيلم اسرائيلي ضعيف في مهرجان كان بجائزة أحسن سيناريو يمكن جدا أن يفوز الفيلم الاسرائيلي "المبادلة" بجائزة مشابهة في حين أنه لا يستحق اصلا أن يوجد في المسابقة.
وبشكل عام الدورة جيدة، والمسابقة قوية، وقد استمتعنا بعدد كبير من الأفلام الممتازة فنيا والتي سنكتب عنها تفصيلا فيما بعد.
وقد عرض أمس واليوم الفيلم المصري "الطيب والشرس والسياسي" عن الثورة المصرية اخراج ثلاثة مخرجين، ونال تصفيقا من جانب الجمهور استمر أكثر من 5 دقائق في القاعة الرئيسية بقصر المهرجان بسبب قوة تأثيره وتعبيره عن روح الثورة.

0 comments:

جميع الحقوق محفوظة ولا يسمح بإعادة النشر إلا بعد الحصول على إذن خاص من ناشر المدونة - أمير العمري 2017- 2008
للاتصال بريد الكتروني:
amarcord222@gmail.com