الأربعاء، 8 سبتمبر، 2010

يوميات فينيسيا 8: تكهنات وتفضيلات

الآن يجب القول إن التكهن بالفيلم الذي يمكنه الحصول على الأسد الذهبي أو أفضل أفلام المسابقة بات صعبا، والسبب يعود إلى كثرة عدد الأفلام الجيدة في المسابقة، رغم تنوعها الشديد في الأساليب والموضوعات أيضا.
النقاد الذين تستطلع مجلة فاريتي آراءهم يوميا (وهم 21 ناقدا معظمهم من الصحافة الإيطالية) منحوا أكبر تقديراتهم إلى الأفلام التالية حتى الآن:
الأول: الفيلم الصيني من هونج كونج "المفتش دي وسر اللهيب الشبح" وهو عمل بديع لاشك، من أفلام الخيال والمغامرات الشيقة، من عالم الكونج فو. وربما يكون هذا الاختيار مبني في الواقع ليس على تفضيل الفيلم على ما عداه من أفلام، بل لتوقع أن يحوز هذا الفيلم تحديدا، على إعجاب رئيس لجنة التحكيم المخرج الأمريكي كوينتين تارانتينو المعروف بأفلامه الغرائبية مثل "إقتل بيل" كمثال.
الفيلم الثاني في قائمة فاريتي هو الفيلم التشيلي "تشريح الجثث" Post Mortum صاحب الموضوع السياسي المبتكر والمؤثر وهو بالفعل عمل بديع لاشك في ذلك، ويستحق أن نخصص له مقالا تفصيليا مفردا.
الفيلم الثالث هو "عاطفة" وهو كوميديا ايطالية أبهر البعض هنا في حين وجدته شخصيا عملا مملا ثقيل الظل كثيرا، خصوصا وأنه يعتمد على الحوارات الطويلة والمفارقات المفتعلة، ولكن يبدو أن إيطاليا عموما، تراجعت مجددا إلى عصر "سينما التليفونات البيضاء" أي الكوميديات العادية التي كانت سائدة في مرحلة الفاشية.. ألا تعيش إيطاليا فاشية من نوع جديد، في عصر الانحطاط الحالي في ظل بيرلسكوني؟ والغريب أنك إذا سألت أي شخص إيطالية او إيطالية عن موقفه من بيرلسكوني سرعان ما يقول لك بحسم وبسرعة ونفور شديد: لن أنتخبه.. إنه حيوان كبير (أو شيئا بهذا المعنى).. وهنا لابد أن تسأل نفسك: إذا كان هذا رد فعل حتى موظفي المطار وعاملات النظافة في المهرجان، وفي مهرجان روما، وفي ميلانو، فمن الذي انتخب بيرلسكوني إذن!
إلى الأفلام مجددا، الفيلم الرابع في القائمة هو الفيلم الصيني (فيلم المفاجأة) بعنوان "الحفرة"، وهو سياسي تماما، وبديع في بنائه وإن كان يميل إلى البطء الشديد وابقاء الكاميرا أمام الحدث أو الشخصية مدة أطول مما ينبغي، لتحقيق أكبر تأثير درامي على المشاهد.
أما أفضل الأفلام بالترتيب من وجهة نظري حتى الآن (ولا أقول الأفلام التي أرشحها) فهي:
1- أرواح صامتة- من روسيا
2- فينوس السوداء- من فرنسا
3- القتل الضروري- من بولندا
4- تشريح الجثث - من شيلي

5- المفتش دي- من الصين
6- الحفرة- من الصين
8- ميرال- من أمريكا
9- في مكان ما - من أمريكا
10- أنشودة البوق الحزين- من اسبانيا
عرض 20 فيلما ولم تعرض بعد أربعة من أفلام المسابقة هي "13 قاتلا" للياباني تاكاشي مييكي، والفيلم الأمريكي"الطريق إلى لاشيء"، والألماني "ثلاثة"، والأمريكي "نسخة بارني". وبصراحة، لا أتوقع أي شيء غير عادي في هذه الأفلام الأربعة.. وكل عام وأنتم بخير!

0 comments:

جميع الحقوق محفوظة ولا يسمح بإعادة النشر إلا بعد الحصول على إذن خاص من ناشر المدونة - أمير العمري 2017- 2008
للاتصال بريد الكتروني:
amarcord222@gmail.com