الأربعاء، 14 أكتوبر، 2009

في مهرجان أبو ظبي السينمائي (3)

مايا نصري


* دردشة طويلة على الافطار مع الناقد كمال رمزي وطارق الشناوي وانتشال التميمي. حديث كمال مثير للكثير من المواجع لكنه يمتلك القدرة على توصيل ما يريد من رسائل بأسلوب رشيق ودبلوماسي للغاية. اتفق معه في بعض النقاط وأختلف في غيرها. الوضع السينمائي المؤسساتي في مصر وما أطلقت عليه "مشروع تخريب السينما" كان محور الحديث.
* الفيلم الأول التحفة الذي أشاهده في المهرجان حتى الآن هو فيلم "مبدأ الصدمة" The Shock Doctorine للمخرج البريطاني مايكل وينتربوتوم الذي يوازي في قدرته التحليلية بالصوت والصورة فيلم مايكل مور الأخير "الرأسمالية: قصة حب".
* الإعلان مساء أمس عن إلغاء العرضين اللذين كانا مخصصين للفيلم المصري "بالألوان الطبيعية" للمخرج أسامة فوزي (جنة الشياطين، عفاريت الأسفلت، بحب السيما) أحدث ارتباكا ولازلت غير متأكد ماما من الأسباب. وقد أعلن عن عرض وحيد للفيلم بعد ظهر الجمعة. وقد سمعت أن مشادة بالصوت العالي وقعت أمس بين أسامة ومدير المهرجان بيتر سكارليت ربما ترجع لعدم تخصيص استعراض للعاملين بالفيلم على البساط الأحمر (موضة وصرعة اصابت كل المهرجانات العربية حاليا حيث يدعون المصورين ومحطات التليفزيون لالتقاط الصور فيما الممثلون يرتدون ملابس السهرة – أحيانا في عز الظهر- ويتمايلون على البساط الأحمر على غرار ما يحدث في مهرجان كان). وسمعت أيضا أن سكارليت عقد جلسة فيما بعد مع أسامة وقام بتهدئة الأمر.
* قابلت مصادفة الممثلة العملاقة كما تبدت في دورها في فيلم يسري نصر الله "احكي ياشهرزاد" رحاب الجمل. ودار حوار رائع بحضور الممثلة والمغنية اللبنانية مايا نصري التي اكتشفت أنها تتمتع بروح عالية وبقرة على "التأمل" الفلسفي أيضا في مغزى الحياة، وتطرح الكثير من التساؤلات الجريئة. وقد علمت من الصحفي وائل عبد الفتاح أنها خطبت للمخرج المصري ايهاب لمعلي مخرج فيلم "الدكتاتور". وقد انضم الينا في المناقشة الممثل الكبير محمود حميدة.
* فيلم محمد زرن "زرزيس" غير الروائي مثير للتأمل والاهتمام، وسأعود إلى مشاهدته في نسخة رقمية للاستمتاع به. بالمناسبة قاعة سيتي ستار التي عرضته كانت ممتلئة، كما امتلأت عن آخرها أيضا بالجمهور لمشاهدة فيلم "مبدأ الصدمة" وهو ما يؤكد نظريتي الخاصة بوجود جمهور عريض على استعداد لشراء تذاكر لمشاهدة أفلام تسجيلية.
* الفيلم الهندي "أزرق" يحمل نفس عنوان الفيلم الشهير من بطولة جوليت بينوش للمخرج البولندي الراحل كيشلوفسكي، نال الكثير جدا من الدعاية هنا.. لا أظن أنه سيتاح لي الوقت لمشاهدته. ومنتجو الفيلم أقاموا حفلا ساهرا كبيرا وجهوا فيه الدعوة إلى كل ضيوف المهرجان.
* من أكثر ما سمعت إثارة من تعليقات في الأفلام ما قاله رجل لمجموعة من الصبية في فيلم "زرزيس" التونسي "دعونا نفجر أنفسنا حتى يرانا الناس في قناة الجزيرة"!

0 comments:

جميع الحقوق محفوظة ولا يسمح بإعادة النشر إلا بعد الحصول على إذن خاص من ناشر المدونة - أمير العمري 2017- 2008
للاتصال بريد الكتروني:
amarcord222@gmail.com