الجمعة، 17 يوليو، 2009

دهشة اكتشاف السينما في السينماتيك الفرنسية

المبنى الحالي للسينماتيك في بيرسي
بعض الأزياء والمقتنيات القديمة في السينماتيك
هذه مجموعة من اللقطات التي قمت بالتقاطها خلال رحلتي الأخيرة إلى باريس من داخل متحف السينماتيك الفرنسية العريقة التي أسسها الرائد هنري لانجلوا، وتظهر فيها بعض الأجهزة القديمة وأهمها الكنتوسكوب الذي اخترعه أديسون وكان من أوائل أجهزة العرض السينمائي في العالم. والمبنى الذي زرته يقع في حي بيرسي في العاصمة الفرنسية وهو المبنى الجديد الذي انتقلت إليه السينماتيك أي دار التحف والقتنيات السينمائية بعد أن ظل لعقود في موقعه القديم في منطقة تروكاديرو بالقرب من برج إيفل الشهير.
وقمت بزيارة السينماتيك بصحبة الصديق القديم صلاح هاشم المقيم في باريس منذ سنوات طويلة، ودارت بيننا مناقشات عديدة ثرية حول السينما في العالم وموقعنا منها. والتقط صلاح لي مشكورا بعض الصور من داخل السينماتيك أنشر منها واحدة هنا.
وتعد السينماتيك الفرنسية الأعرق والأكبر في العالم وهي تحتوي على أكبر كمية من المقتنيات في أي دار من نوعها كما تضم أكبر عدد من الأفلام من شتى أنحاء العالم. وقد بدأ لانجلوا جمع الأفلام في الثلاثينيات ثم تعرض قسم كبير منها للتدمير على أيدي الألمان النازيين بعد احتلال باريس، فقد أمروا بالقضاء على كل الأفلام التي صورت قبل عام 1937 إلا أن لانجلوا تمكن بمساعدة بعض الأصدقاء من تهريب عدد كبير منها خارج باريس وانقاذها بالتالي من الدمار ثم خصصت الحكومة الفرنسية بعد نهاية الحرب في 1946 منحة صغيرة لدعم السينماتيك كما خصصت لها مقرا مؤقتا تغير عدة مرات إلى أن استقر في تروكاديرو قبل أن ينتقل إلى مقره الحالي في مبنى من تصميم معماري أمريكي في بيرسي.
وقد شهدت السينماتيك عصرها الذهبي في الخمسينيات عندما كانت بمثابة معهد لتعلم السينما من خلال المشاهدة والمناقشة التحليلية للأفلام عندما كان يتردد عليها عدد من النقاد وهواة السينما من أمثال جودار وتريفو وريفيت ورينيه وشابرول وفاديم، وهم الذين شكلوا فيما بعد مجموعة السينمائيين الذين صنعوا حركة "الموجة الجديدة" La Nouvelle Vague الفرنسية الشهيرة التي غيرت الكثير من المفاهيم المستقرة عن الفن السينمائي. وكان قد سبقهم جيل السينمائيين المخضرمين الأساتذة مثل روبير بريسون ورينيه كلير وجورج كلوزو في اكتشاف السينما من خلال السينماتيك.

كينتوسكوب إديسون الشهير


ملصق فيلم "كارمن" الفرنسي (1926) الذي قامت ببطولته راكيل ميللر وأخرجه جاك فيدير

0 comments:

جميع الحقوق محفوظة ولا يسمح بإعادة النشر إلا بعد الحصول على إذن خاص من ناشر المدونة - أمير العمري 2017- 2008
للاتصال بريد الكتروني:
amarcord222@gmail.com