الخميس، 11 يونيو، 2009

في الطريق إلى مهرجان روما للخيال ومهرجان فينيسيا السينمائي

دار كونسيالزيوني للعرض (المبنى الكائن على اليمين داخل الصورة)

الدورة الثالثة من مهرجان روما للخيال
الدورة الثالثة لمهرجان روما للتليفزيون المعروف بمهرجان روما للخيال Roma FictionFest الذي يعد أحد أكبر المهرجانات في العالم للأفلام الدرامية والوثائقية والمسلسلات التليفزيونية ستقام في الفترة من 6 إلى 11 يوليو في العاصمة الإيطالية. هذا المهرجان عادة ما يعرض كل الأعمال الدرامية وغير الدرامية التي تنتج للتليفزيون بما في ذلك المصورة على شرائط سينمائية.
وتقسم هذه الأعمال على عدة أقسام داخل وخارج المسابقة منها الأفلام الروائية الطويلة، والمسلسلات القصيرة (6- 10 حلقات)، والمسلسلات الطويلة، والأفلام الوثائقية الطويلة.
المهرجان يقام نتيجة جهود مشتركة بين الاتحاد الإيطالي لمنتجي التليفزيون والغرفة التجارية في روما. وينظم المهرجان مسابقة خاصة للأعمال الدرامية الإيطالية، كما يعرض الكثير من الأفلام الروائية والتسجيلية في أقسام خاصة خارج المسابقة تشمل أيضا الاحتفاء بشخصية أو برامج الاستعادة retrospective أي عروض الأفلام التي أخرجها مخرج ما أو التي تنتمي إلى مدرسة واحدة على طريقة عروض ما يسمي بـ"الريبورتوار" في المسرح.
وتتكون لجان التحكيم فيه من المتطوعين من الجمهور من داخل وخارج إيطاليا الذين يتم اختيارهم مسبقا من بين مئات المتقدمين، ويرأس كل لجنة أحد خبراء صناعة التليفزيون.
ومشاهدة الأعمال المعروضة في المهرجان مفتوحة مجانا للجمهور الإيطالي، وتعرض الأفلام في مجتمع سينما "أدريانو" في قلب روما قرب الفاتيكان الذي يضم 10 قاعات، كما تعرض الأعمال المختارة قبل العرض العام في Conciliazione auditorium التي تعد من أفخم دور العرض في العالم، وهي أساسا دار للاستماع الموسيقي تابعة للفاتيكان، وتضم 1763 مقعدا على مساحة 1535 مترا مربعا.
تشارك في مسابقات المهرجان في الدورة الجديدة أعمال درامية ووثائقية من إيطاليا وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة واليونان واستراليا وكندا واسبانيا وجنوب افريقيا ومصر وأوكرانيا والأرجنتين.
=======================================================
فيلم جديد لتورناتوري في افتتاح مهرجان فينيسيا الـ66


للمرة الأولى منذ نحو عشرين عاما سيفتتح مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في دورته الـ66 (2- 12 سبمتبر) ، بفيلم إيطالي جديد هو فيلم المخرج الشيهر جيوسيبي تورناتوري (مخرج "سينما باراديزو" و"مكتشف المواهب"). وسيعرض الفيلم مساء الثاني من سبتمبر في الافتتاح وداخل مسابقة المهرجان متنافسا على جائزة الأسد الذهبي. وهذا أول إعلان رسمي عن أي فيلم من أفلام المهرجان الذي يعد أعرق مهرجانات السينما في العالم، في الدورة الجديدة وهي السادسة والستين هذا العام رغم أن عمر المهرجان الحقيقي يصل حاليا إلى 77 عاما. وكان قد أعلن فقط أن المهرجان سيمنح جائزة تكريم خاصة (أسد ذهبي) إلى فنان أفلام الرسوم جون لاسيتر ومديري شركة "باكستر" التي تميزا أخيرا في إنتاج هذا النوع من الأفلام ونجحت في إعادة إحيائه، وهي بالمناسبة الشركة التي أنتجت فيلم الرسوم "إلى أعلى" الذي عرض في افتتاح مهرجان كان الأخير.
الفيلم الجديد للمخرج الشهير بعنوان "باريا" Baaria وهو يقول إن هذه الكلمة تشير إلى صوت قديم، بمثابة وصفة سحرية أو مفتاح يفتح الأبواب الصدئة القديمة المغلقة ويكشف عما بالداخل حيث "يختفي معنى أكثر أفلامي ذاتية" حسبما يقول تورناتوري. ويصور الفيلم قصة حب تمتليء بالأحلام المثالية في سياق أقرب إلى الأسطورة ويمتليء بالبطولة. ويقول تورناتوري إن "باريا" أيضا اسم بلدة في صقلية يعيش فيها الناس ملتصقين إلى جوار بعضهم البعض في بيوت تتراص عبر الشوارع الضيقة. يشارك في الفيلم حشد كبير من نجوم السينما الايطالية.

لقطة من فيلم "باريا" لتورناتوري

((تحذير: جميع الحقوق محفوظة))

0 comments:

جميع الحقوق محفوظة ولا يسمح بإعادة النشر إلا بعد الحصول على إذن خاص من ناشر المدونة - أمير العمري 2017- 2008
للاتصال بريد الكتروني:
amarcord222@gmail.com