الجمعة، 8 مايو، 2009

"المومياء" ضمن كلاسيكيات كان


للسنة السادسة على التوالي يحتضن مهرجان كان السينمائي هذا العام كلاسيكيات السينما من الأفلام القديمة التي أعيد ترميمها واستعادة نسخها بعد أن كانت قد تعرضت للكثير من الضرر.
يفتتح هذا القسم المهم من المهرجان هذا العام المخرج الأمريكي مارتن سكورسيزي الذي يبدي منذ سنوات اهتماما كبيرا بكلاسيكيات السينما في العالم وانقاذ التراث السينمائي من النيجاتيف المصور على شرائط سيلولويد كانت تدخل في صنعها مادة نترات الفضة القابلة للتحلل بل والتي تحلل الكثير منها في العام بالفعل بسبب اهمال السلطات المنوطة بالثقافة وجهلها بل واهمالها المتعمد كما يحدث في بلادنا العزيزة رغم المناشدات والمطالبات المستمرة. وقد أنشأ سكورسيزي مؤسسة خاصة لهذه الغاية تقدم خدماتها للسينما في العالم.
يفتتح برنامج "كلاسيكيات كان 2009" بالفيلم البريطاني "الحذاء الأحمر" (1948) للمخرجين المرموقين مايكل باول وإيمرت برسبرجر.
ويشمل البرنامج عرض أفلام "بييرو المجنون" (1965) لجان لوك جودار، و"المغامرة" (1960) لمايكل أنجلو أنطونيوني، و"حواس" (1954) للوتشينو فيسكونتي، و"عطلة السيد إيلو" (1953) لجاك تاتي.
ويحتفل البرنامج أيضا بمرور مائة عام على مولد السينمائي الأمريكي الكبير جوزيف لوزي (عمل في بريطانيا منذ خروجه من أمريكا بسبب الحملة المكارثية) وسيعرض له فيلمان هما "الحادث" (بطولة ديريك بوجارد) من عام 1967، ونسخة جديدة من فيلم "دون جيوفاني" (1979).
مؤسسة سكورسيزي لإنقاذ التراث السينمائي ستعرض نسخة جديدة من الفيلم المصري "المومياء" (1969) لشادي عبد السلام، و"يوم صيف صحو" (1991) لادوارد يونج، و"الحمر" (1936) لفريد زينمان واميليو جوميز موريل.

1 comments:

DIRECTEDBY يقول...

فيلم المومياء فيلم رائع من حيث الشكل او المضمون و يجب انقاذه و ترميمه و لكن كنت اتمنى ان تكون بلدنا بحال افضل يتيح لها الاهتمام بثقافتها بنفسها دون ان يعرض اخرون

جميع الحقوق محفوظة ولا يسمح بإعادة النشر إلا بعد الحصول على إذن خاص من ناشر المدونة - أمير العمري 2017- 2008
للاتصال بريد الكتروني:
amarcord222@gmail.com