الثلاثاء، 19 مايو، 2009

يوميات مهرجان كان 6


لايزال فيلم "نبي" A Prophet الفرنسي للمخرج جاك أوديار يتربع على قمة الترشيحات التي يمنحها النقاد الدوليون الذين تستفتيهم يوميا مجلة "سكرين انترناشيونال"، والنقاد الفرنسيون في مجلة "الفيلم الفرنسي" التي تصدر أيضا يوميا خلال انعقاد المهرجان. وتفصل بينه وبين باقي الأفلام مسافة طويلة باستثناء فيلم "نجمة ساطعة" في حالة المجلة الأولى فقط، أما النقاد الفرنسيون فلم يمنحوا الفيلم سوى ثلاثة مجوم على الأكثر وسعفة واحدة (15 ناقدا).
أنا شخصيا لا أميل أصلا إلى حكاية تقييم الأفلام عن طريق منحها نجوما لكن البعض يجدها مثيرة وتغني عن أي كلام يمكن أن يقال عن الأفلام، بل ربما تغني أحيانا أيضا عن تناول الفيلم بالنقد، فيكفي أن تقول ببساطة: أنا أمنحه نجمتين.. ثم تمضي إلى حال سبيلك.
* فيلم بيدرو ألمودوفار "عناقات مهشمة" مدهش كعادته، مثير للتأمل لأنه نموذج حي على أصالة السينما وبراءتها الأولى التي تتلخص في رواية قصة بطريقة تثير الاهتمام وتحقق المتعة.
* فيلم المخرج الفرنسي الكبير آلان رينيه "العشب البري" يجسد ببراعة عبقرية مخرجه، وخلاصة خبرته في الحياة وفي السينما. إنه درس أصيل في البلاغة في التعبير، وكالعادة، فاللغة هنا ليست تلك اللغة الجافة التي تدور في الواقع، بل لغة شعرية لها ايقاع ورونق خاص جدا.
* الأفلام الإسرائيلية الثلاثة المشاركة في المهرجان تستحق وقفة خاصة بعد أن ينتهي المولد لمعرفة ماذا تعني هذه المشاركة الكبيرة غير المسبوقة لهذه السينما. شاهدت حتى الآن فيلما واحدا منها هو "يافا"، الباقي سيعرض خلال الأيام القادمة.

0 comments:

جميع الحقوق محفوظة ولا يسمح بإعادة النشر إلا بعد الحصول على إذن خاص من ناشر المدونة - أمير العمري 2017- 2008
للاتصال بريد الكتروني:
amarcord222@gmail.com